قصص عن الجن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصص عن الجن

مُساهمة  Admin في الأربعاء أكتوبر 05, 2011 3:50 am

<table id="Table_01" border="0" cellpadding="0" cellspacing="0" height="761" width="780">
<tr>
<td rowspan="2" colspan="5" bgcolor="#ffffff">
هذه القصة لحالة عالجتها عبر الانترنت
حيث إن أحد الإخوة من المملكة العربية السعودية طلب منى أن أعالج
زوجته حيث إن
بها جن مجوسى موكل عليها عن طريق سحر معمول بعقدها عن الحمل وقد تم عرضها على

بعض المعالجين فى الأردن وبعض الرقاة فى المملكة وكان الجن الذى بها إما أن
يعصى عن الخروج أو أن
يهرب من جسدها وقت الرقية ولا يحضر وطبعا ليست المشكلة
فى الجن الموكل فى السحر إنما كانت في السحر نفسه حيث إن هذا السحر كان مدفون فى
قبر وقمت بعمل جلسات للأخت وكانت تكون متواجدة هى وزوجها على الانترنت وكنت ابعث
اليها بعض من الإخوان من الجن المسلمين ليفكوا ما بها من سحر وفى الجلسة التانيه
طلبت منهم أن يحضروا الجن الموكل بهذا السحر لكى نتحدث معه فقام اخواكى باحضار
الجن الموكل عليها ونطق على لسانها وكان يبدوا أنه مرعوبا خائفا من الجن الذين
أحضروه حتى أن زوجها استغرب حيث إنه في المرات القليلة التى حضر فيها على الاخت كان
يبدو متعجرفا وقد كنت اتكلم عبرالفويس فى الماسنجر وزوجها يقول لى ماذا يرد على
كلامى وقد دار بينناالحوار الآتي
ما اسمك ؟
هو : أنا حام احد كهنة النار
المقدسة
ماهى ديانتك ؟
هو : أنا مجوسي أعبد النار المقدسة
قلت له ما
سبب دخولك بها ؟
قال (.....) أرسلتنى عن طريق سحر مدفون لكى اتوكل بها

قلت له من الساحر الذى ارسلك ؟
قال (....) من سلطنة عمان حيث إن فلانة
أرسلت لها أحد من يعملون لديها بعد أن سمعت عنه من شهرته
لكى يقابل الساحر
ويتفق معه والساحر قام بدفن السحر فى أحد المقابر في السلطنة وأول ما تم الدفن قمت
بالدخول فى جسدها
قلت له أريدك ان تخرج منها
قال ساخرج ولكن بعد ان يفك
السحر ويبطل فالسبب الوحيد الذى يجعلنى فيها ذلك السحر
ثم بعد ذلك قرأت عليه
فى المايك سورة البروج والصافات فأخذ يصرخ وكنت أسمع صراخه من شدته فى السماعات
عندى وعندها بدأت أسأله أسئلة أخرى وكان لهذه الأسئلة غرض ما فى نفسى
قلت له
لم تصرخ
هو : إنى أتعذب بما تقول
قلت لماذا ؟
هو: ما تقرأه يجعلنى
احترق
قلت اوتعرف ماذا اقراء
هو : لا
قلت له أنه كلام الله من
القران الكريم
ثم أكملت القراءة مرة أخرى فاخذ يصرخ ويترجى زوجها أن يجعلني
أتوقف فإنه يحترق
ثم سألته أتعرف الإسلام
هو: أعرفه اسمها
فأخذت
أشرح له مبادئ الإسلام وما هو وبما يأمر وبما ينهى عنه وطلبت من زوج السيدة أن
يحضر أوراق ويشعلهم أمام الكاهن المجوسي
قلت له اتعبد هذه النار وهذا
إلهك
هو : نعم
فطلبت من الزوج أن يسكب كوب من الماء على الأوراق
المشتعلة
قلت له هذا ربك قد فنى وولى فكيف تعبد ما يفنى
فسكت
قلت له
أنا أعرض عليك الإسلام تدخل به عن قناعة وليس عن قهر قلت له فكر فإن آمنت لكل ما
فعلته من سيئات يتم محوه وإبداله بحسنات
هو : أقبل أن أدخل في الإسلام

فأخذت أقول له مرة ثانية وثالثة وأسأله أتدخل في الإسلام عن قناعة لأننا لا
نجبرك على شيء وكل مرة يرد إنه يقبل أن يدخل في الإسلام
قلت له كرر ورائى
أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله وأن الجنة حق والنار حق وأن الله يبعث
من فى القبور وأن عرض المسلمين عليك حرام ودم المسلمين عليك حرام واخذت عليه العهد
أن لا يرجع إليها أبدا وأن لا يؤذى مسلم أبدا
وقلت له ستذهب إلى إمام الجن فى
مكة لكى تسلم على يديه وتتعلم تعاليم الاسلام
فقال بلى
فقلت لإخوانى من
الجن أن يأخذوه معهم إلى إمام الجن وبعد لحظات حصلت رعشة فى جسدها واهتزاز من الكتف
إلى الذراع إلى أطراف الأصابع ثم حصل هدوء وفاقت
وقمت بعمل جلستين للاخت لكى
اكمل فك السحر المدفون فى القبر وفعلا تم إبطاله وبعد ذلك بأشهر قليلة حملت السيدة
بعد أن تم إبطال السحر الذي بها

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][b][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]حوار بين الجن النصرانى جـــــــورج وبينى[/b]

هذه قصة أول حالة عالجتها منذ
سنوات طويلة كان لى صديق خطيبته
ممسوسة من جنى يعشقها والحقيقة
احتاروا معها حيث إنهم ذهبوا بها لأكثر من معالج وساحر وكل واحد يعجز معها وحتى
إنهم ذهبوا بها إلى الكنيسة لكي
يعالجها قسيس هناك ولكن بما أن
الجن مسيحيي فإن القسيس أول ما أن رأى الفتاة حتى سلم عليها بحرارة ورش عليها بعض
الماء الذى يقرأ عليه ولكن

ذلك جعل الفتاة تتعب أكتر وثبت
الجني فيها وذهبوا بها إلى شيخ مسجد وكان يعالجها بالقران وكان كل مرة يخرجه
ويعاهده على ألا يرجع ولكن كان كل مرة يرجع لها مرة اخرى وكان ذلك الجنى نصرانى
واسمه جورج والحقيقة كنت مازالت لم أعالج أحدا ممسوسا من قبل وقتها فذهبت أنا وشيخ
آخر احضروه لكي يخرجه ولكنه عجز فقمت بتحضير الجن

ووكلتهم
بإحضر ذلك الجني وإنطاقه على الفتاة وحضر فعلا ونطق على لسانها


والحوار الذى دار بيننا كان الآتى
ماهو اسمك ؟
جورج (وحكى عن
أهله أبوه اسمه جرجس وجده كيرسوم )
ماهو سبب دخولك فى الفتاة ؟
أنا أعشقها
واكره خطيبها وأريد أن أقتله
أين المكان الذى مستها به
فى الحمام وهى
تستحمى
أين تسكن أى من أى الأماكن (هو لأننا فى الاسكندري هناك تقسيمات لسكن
الجن ) ؟
قال لى اسكن فى الكنيسة التى ذهبوا إليها لكي يعالجهم القسيس بها وقد
تعرف القسيس بتلك الكنيسة على الجنى الذى بالفتاة وهى الوحيدة من كل الذين ذهبوا له
للعلاج التى رحب بها بحرارة وقد قال لى إن هو وأهله كلهم يسكنوا تلك الكنيسة

أريدك أن تخرج منها
لا لن أخرج منها أنا أحبها وما حدا راح يتزوجها (
والحقيقة قبل أن يخطبها صديقي كان كلما يتقدم أحد إلى خطبتها كانت تفشل الخطبة أو
أن تلقى له الشبكة فى وجهه )
فقمت بإحضر جنى لكي يكتفه ثم احضار جنى اخر لكى
يضربه وكان الضرب يبان عليه حيث اننى قلت لهم أن يضربوه على أقدامه وكان الجني الذي
في الفتاة يرفس باقدامه ويصرخ ويبكى

ثم سالته مرة اخرى هل
ستخرج من تلك الفتاة ؟
قال نعم نعم نعم ساخرج ساخرج
قلت له ان يردد العهد
ورائى وان يخرج منها بدون أن يؤذيها وكان يردد ورائى وخرج من كفها كما دخل والحمد
لله بعدها شفيت وقد دعانى صديقى بعدها بفترة على حفل زفافه

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
هذه قصة لما حدث بينى
وبين واحد من سلالة ابن ابليس الاكبر ساروخ واسمه ( ساروخ ) ليس بالصاد بل بالسين
...... وهناك أولاد كثار لابليس مثل عائنة و زيتونة ومحرزة وذات المحاسن وزيتون و
عزازير و مرة وطمطم وطماطم وعيوش ودنهش ...... والعديد والعديد من الكفرة الملاعين
لكن الذى تعاملت معه مباشرة هو ساروخ حيث أنى لي صديق كانت عمته تحضر الشياطين
وتعمل الأسحار وعملت لأم صديقي هذا سحرا من قبل ما أعرفه بتسليط مرض السل وتوفيت
على إثره ...... ولكنى تعرفت عليه أيام ما كنت طالب منذ سنوات طويلة وكان هو زميل
لى وكنت فى وقتها لازلت أدرس في هذا العلم وكنت شغوفا بعلم تحضير الجن وخلافه وكنت
فى بداياتى فحدث أن حدثني صديقي عن أنه يرى في شقته خيال طويل يمر من أمامه أحيانا
أو يحس بشخص يجرى فى الشقة وكان يحكي لي عن هذا الموضوع وهو فى منزلى وكنت مستدير
والباب من خلفى وهو يجلس أمامي فلنفزع قال لي إنه يرى مثل احدا واضع راسه على الباب
ويسترق السمع لما نقوله فجلست اقرأ عليه آيات القران فحضر عليه وبدأ صديقي تحدث له
تشنجات وكاد يكسر السرير الذى هو عليه فحاولت إنطاقه في البداية رفض رفضا باتا
فأخدت أقرأ عليه أيات الاإطاق فنطق وحدثني عن نفسه قال إنه واحد من أولاد ساروخ ابن
إبليس وهو أمير من أمراء الشياطين

قلت له لم تؤذيه : قال إن
عمته واخدة العهد معاه وتسلطه على من تريد وفى مقابل هذا هو يعاشرها جنسيا وهى
للعلم ليست متزوجة رغم أن عمرها الآن تجاوز ال 50 عاما لعنة الله عليها وعليه

قلت له اخرج منه قال لن اخرج ابدا وساسكن الشقة التى سيتزوج
فيها وأخذ يهدد ويتوعد ويقول إن أعوانه سيؤذونى وسينتقمون منى فأخذت اقرأ عليه آيات
القران وهو يصرخ احسست وانا اقرأ عليه بان الأبواب تدق دقا شديدا كان هؤلاء أعوانه
فكما قلت لكم هو أمير ويحكم على قبيلة من الجن اخذت اقرأ عليه آيات الإحراق ورغم أن
الموضوع حدث كله بالصدفة أيامها لأنها كانت أول حاله أعالجها وما كان لى خبرة كبيرة
أيامها بالجن والعلاج لكن كانت خطوة كبيرة فى البداية قرأت عليه بعض الأيات المعينة
فاخذ ينتفض ويصرخ صراخا شديدا وانا أكرر آية الكرسي ويدي أضعها على جبهته وأقرأ
الصافات وكلما أكرر شهاب ثاقب أجد أن جسمه ينتفض وكان فى البداية الدق عنيفا فى
المكان يريدون أن يخوفوني من أعوانه ولكن عندما بدات الحرق اختفى تدريجيا وانقطع
الجبناء هربوا خوفا من الحرق وماهى إلا دقائق حتى فتح صديقى عينيه مرة واحدة وانا
اقرأ عليه وهو يستغرب لماذا انا نمت وانا اقرأ عليه وأخذت بعدها أقرأ على كوب من
الماء آيات الحرق وآيات العذاب وجعلته يشربها وماهى إلا دقيقة حتى دخل في دورة
المياه وهو يرجع مافى معدته وإذا بأشياء سوداء تنزل من معدته فعرفت ساعتها أنه قد
حرق والحمد لله

وبعدها بيومين قام صديقى بعمل مزحة مع عمته
فقال لها اليومين دول الصواريخ كتيرة اوى بتتحرق فإذا بها تنظر لها بغضب وفعلا من
ساعتها ما تطيق اسمى ورغم أنى عانيت لفترة تزيد عن شهرين من أعوان هذا الكافر حيث
كانوا فعلا يحضروا فى البيت ويحاولوا يؤذوا من فيه ووصل الأمر إلى أنى قمت بتحضير
بعض من الأخوة من الجن المسلمين من قبائل السيافين ( وهو المتخصصين فى قتل الجن
الكفار الذين يؤذون المسلمين) وقتلوا منهم العديد والعديد مالايقل عن 32 شيطان ورغم
أن قبيلته يصل عددها كما عرفت بعدها إلى حوالي 1500شيطان لكن الكافر جبان والشيطان
لو وجد من يتصدى له هرب وفعلا من ساعتها لم يتعرضوا لاى احد اعرفه والحمد لله

انا حاولت ان لا اطيل عليكم رغم ان هذه القصة لو حاولت
اذكرها تحديدا لكتبت العديد والعديد ولكن اكتفى بهذ الشرح الموجز عن قصتى مع ابن
إبليس وهؤلاء يا اخوانى من اشد الجن كفرا ومعهم شيطان اخر اسمه ( ناصور ) انتقم
الله منه وهو كلب من كلاب الشياطين وهو من اشرهم على الاطلاق واشرهم ويكره المسلمين
كره النار للماء باعد الله بينه وبين اخواننا وحفظنا من كل سوء



ساحر يعتدى على شرف فتاة بدعوه انه
يعالجها

ساسرد الان قصة واقعية حدثت
بالفعل مع إحدى الحالات التي كنت أعالجها وأرجو أن نتخذ مما حدث لها العبرة

هناك فتاة تعيش مع والدتها
واخوها وله عم يكرههم وكان يعمل لهم الأسحار بهدف الاستيلاء على ميراثهم فمرضت تلك
الفتاة وعرض عمها أن يحضر لهم واحد صحفى يمارس السحر لكى يفك السحر الذى معمول لها
..... وفعلا حضر الشخص وهو فى الخمسين من العمر لكن الذى يراه يحس انه فى العشرين
حيث انه يقلد الشباب وفعلا اخذ يقرأ بعض العزائم على الفتاة وحضر الجن الذى عليها
وكلمه ولكن لم يريد الخروج منها حيث إنه أقوى من الجن الذى مع هذا الساحر فكان لعم
هذه الفتاة صديق عنده أرض بها كنز فرعونى مدفون ولكن كانوا يريدون أن يكشفوا على
هذا الكنز عن طريق الجن فقال له هذا الساحر ممكن ان نستغل هذا الجنى الى فى الفتاة
وبدل ما نخرجه نستخدمه لكي نكشف على المكان ...... وفعلا كانوا يروحوا المكان
ويحفروا ووجودوا خاتم فقام واحد من الذين كانوا يحفرون بمحاولة إخراجه وإخفائه عن
زملائه فجرحت يده واختفى الخاتم من أمام عينيه وكان فى هذا الوقت هو طبعا يدعى لهم
انهم سيربحون ثروة كبيرة والطمع اعماهم جميعهم حتى عن اخراج الجنى من الفتاة لانهم
يستغلوه وينفعهم كما كانوا يعتقدون ..... وكان فى هذا الوقت يحاول هذا الشخص التقرب
من الفتاة وقال إنه يريد زواجها رغم أن عمرها أصغر منه ب 30 عاما فقالت لا
.......وفى احدى المرات عندما كانوا فى المكان الذى فيه الكنز نفذ منهم البخور فقال
لهم يذهبوا لكى يشتروا البخور ثم ياتوا وذهبوا وغابوا تقريبا ساعه كان هو انتهز هذه
الفرصة واخذ يقرأ على الفتاة بدعوى أنه يحضر عليها واخذ يقرأ بعد العزائم حتى غابت
عن الوعى واعتدى على شرفها ....... واستيقظت بعدها وهى لاتتذكر اى شيء فى هذا
الموضوع ورجعوا وتصرفوا عادى وكأنه ما فى شيء واخذوا فترة كبيرة فى استخراج هذا
الكنز ولكن لم يفلحوا وبات كل محاولاتهم بالفشل واخذ الجن يضحكون عليهم ويقولون إن
الكنز انتقل من هذا المكان إلى مكان آخر أو إن هناك جن اقوياء ........ وحدث اختلاف
بين الشخص الذى عنده الكنز وبين عم الفتاة والساحر فقرروا انهم يتركوه وفعلا احضروا
ساحر اخر مشهور جدا فى مصر هنا لكى ينقلوا الكنز من المكان الذى كانوا فيه وفعلا
اخذ يحضر الجن واخذ قلة ماء واخذ يقرأ عليها بعض الاشياء وذا بها تتحرك وتمشى قليلا
ثم لا تريد المشى فاذا بهذا الساحر يقوم بسب الدين لذلك الجن لانه لا ينفذ كلامه
واخذوا فترة ومدة طويلة وكان الجن كل مدى يضحك عليهم بخدع جديدة ........ ونرجع
لفتاتنا ففى ذلك الوقت ما اصبح لها داعى فاخذ منهم الساحر مبلغ كبير وطبعا ما اخرج
منها شيء وعمل لها حجابين وقال لها لكى امنع دخول الجن فى بيتكم واختفى ذلك الشخص
من حياتهم لفترة ...... ولكن تاتى الرياح بما لاتشتهى السفن


لم اكن اعرفهم حينها انما اتى الى احد معارفى وقال لى ان عنده فتاة
تعانى من سحر فطلب منى الذهاب إليهم لكي أعالجها ذهبت إليها وكانت تعانى فعلا من
سحر مشروب وتعانى من الام فى المعدة وتعانى من المين من متخلفين فقال لى أحد الجن
الذين معى إنها حامل لكن لم اجرؤ على البواح بهذا الموضوع لها او لأهلها ولم أكن
حتى وقتها أعرف هذا الموضوع إلى أن قالوا لي إن أحد الأشخاص كان يعالجها وانه
اعطاها حجابين لكى تعلقهم فى البيت فقلت لها هاتى تلك الاحجبة لما لى من دراية
معرفة بهذا العلم اقدر ان اعرف هل هو نصاب ام لا ففتحت حجاب والاخر كان فقد فوجدت
انه ليس حجاب انما سحر معمول لام تلك الفتاة لكى تتنازل عن نصيبها هى اولادها لعم
الفتاة وكانت فعلا والدتها تعانى من سحر فعلا واخوها ايضا لكن ساناقش موضوع والدها
لاحقا اما الفتاة بعد ان احرقت هذا الحجاب قلت لها ان تعمل تحاليل وفعلا اثبت
التحاليل ما قاله لى اخى من الجن انها فعلا حامل وقررنا استكمال العلاج حيث كان
هناك الم شديد فى معدتها غير الم الحمل بسبب السحر وكان بها 3 من اليهود كل واحد
فيهم ماثر فيها بسحر حيث ان السحر المشروب موكل به جنى يهودى اما الاخرين فكانوا
مرشوشين لها وبعد اول جلسة هرب الجنى الاول بعد ان اخرجته من جسدها حيث خاف واخرجت
الاثنين الاخرين عن طريق اخ لى من الجن وطبعا من المتوقع انهم يعودوا مرة تانيه
لانهم يعودوا من 3 مرات الى 7 فعاد الاثنان فوصلت معها الى 3 جلسات وكنت كل هذا افك
فى السحر وفعلا نجحت فى فك اثنين منه لكن كان المشكلة فى الجن فقررت ان احبسهم وهو
انى ادخلهم فى زجاجة وترمى فى البحر او تدفن فى قبر من القبور لكى لا يخرجوا منها
ابدا وكان منهم مارد قوى من مرة اليهود والاخر اضعف منها فاحضرت الزجاجة وقام بعض
الاخوة لى من الجن بتكتيف هؤلاء الجن وادخالهم واحد تلوم الاخر فى تلك الزجاجة
ودخلوا فعلا وليس هذا فقط انما الفتاة كانت ترى خيالات تتحرك داخل الزجاجة تشبة
خيالات كانت تراها احيانا فى البيت وفعلا ادخلوهم فى الزجاجة واذا بى بعدها جسد
الفتاة يرتجف واحس كان ماس كهربائى مر بها فقالت لى تحس ان جسدها شئ يضغط عليه
فعرفت ان هناك جنى حضر واذا بى ارى الزجاجة ترتج وهى تنظر فى الزجاجة وتقول لى ان
هناك اكبر من الخيالات الاخرى التى فى الزجاجة قد دخل معهم فما حدث لكى اوضح
لاخوانى ان من قبيلة المارد الذى كان بالفتاة مارد اخر استنجد به هذا المارد يكى
يعينه على اخوانى الذين يدخلونه فحضر الاخر واراد ان يخرجه لكن ما حدث انه بدل ما
ان يخرجه ادخلوه هو مع الاخرين فى الزجاجة وحبسوه معهم واكملت معها العلاج حتى
الجلسة السابعه لكى اتاكد تماما ان ما صار بها شئ اخر وبالنسبة للحمل فهى كانت فى
وقت ان تسقط حملها هو فيه خطر على حياتها وقد خلفت توام وقد كان هناك شاب يحبها عرض
ان يتزوجها بعد ان تخلف وقد اعطتهم لسيدة ليس لها اولاد لكى تربيهم واكملت انا
مشوار علاجى معهم مع والدتها واخوها وساحكى لكم ما حدث حيث ان ما حدث معى فى علاج
والدتها اغرب مما حدث مع هذه الفتاة

[b] قصة سيدة اخرجت
منها 32 جنى وحبستهم فى زجاجة

[/b]

اكمل الان بقية قصة الفتاة التى اعتدى عليها
الساحر حيث ان هذه قصة والدتها حيث ان والدتها كان معمول لها سحرين من النوع
الهوائى اى المعلقين فى الهواء فى شجرة وكان موكل عليها اثنين من الجن وقد قمت بعمل
3 جلسات لتلك السيدة لكى افك لها الاسحار التى فيها وفعلا فى اول جلسة كنت قد فكيت
السحر الاول وفى الجلسة الثالثة انتهى الثانى ولكن الجن الذين فيها كانوا لا يريدون
الخروج فعهدت العزم على ان احبسهم فى زجاجة لكى لا يخرجوا منها فاحضرت زجاجة وحضرت
بعض الاخوة من الجن فكانوا يخرجوا الواحد منهم تلو الاخر من جسد تلك السيدة
ويدخلوهم فى الزجاجة ولكن ان عائلة هؤلاء الجن كانت عائلة كبيرة فكانوا ينادوا على
اهلهم لكى ينقذوهم ولكن كلما حضر احد من اهلهم لكى يخرجهم يدخله الجن الذين معى فى
الزجاجة ويحبسوه هو ايضا واستمر هذا الحال لمدة لا تقل عن 3 ساعات تقريبا
اويزيد



الى ان وصل العدد بتلك الزجاجة ال 32
جنى مختلفى الشكل والطول وايضا ابنة تلك السيدة تراهم على هيئة خيالات فى الزجاجة
وبعدها لم يحضر احد اخر فقمت بغلق الزجاجة جيدا وحبسهم فيها وبعدها ووكلت بها اخوة
من الجن المؤمنين لكى يحضروا لهم الاكل والشرب وهؤلاء الجن محبوسين فى الزجاجة
وحبستهم لفترة كبيرة من الوقت ثم بعد ذلك تكلمت معهم فى انهم لا يرجعوا اليها مرة
اخرى واخذت منهم العهد وقمت بفك حبسهم
والحمد لله السيدة شفيت
بفضل الله اولا واخيرا

</td>
<td>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]</td></tr>
<tr>
<td bgcolor="#ffffff"></td></tr></table>

Admin
Admin

المساهمات : 34
تاريخ التسجيل : 04/10/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elshibane.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى